نبذة مختصرة عن الترجمة

COMPETENTRANSLATION Forums مقالات نبذة مختصرة عن الترجمة

This topic contains 0 replies, has 1 voice, and was last updated by  ameenalward 4 years ago.

Viewing 1 post (of 1 total)
  • Author
    Posts
  • #560

    ameenalward
    Participant

    نبذة مختصرة عن الترجمة
    الترجمة هي نقل المحتوى من لغة المصدر إلى لغة الهدف .كما أنها تعتبر فن مستقل بحد ذاته حيث انه يعتمد على الإبداع والحس اللغوي والقدرة على تقريب الثقافات وتمكين جميع البشرية من التواصل والاستفادة من خبرات بعضهم البعض.
    هي علم وفن وذوق ، ولها عالمها الخاص ومجالها الواسع ، وهي حقل من أهم حقول المعرفة التي لها جذورها الضاربة في التاريخ ، كما أن لها اختصاصاتها وتشعباتها وتخصصاتها الدقيقة أيضا ؛ فهناك الترجمة العلمية البحتة التي تتشعب على سبيل المثال لا الحصر إلى الطبية ، الهندسية ، القانونية ، والتي بدورها أيضا تتفرع إلى ماهر أدق وأكثر تفصيلا.

    أورد Jakobson ثلاثة تقسيمات للترجمة، نوردها فيما يلي:

    النوع الأول، ويسمى بالترجمة ضمن اللغة الواحدة. وتعني هذه الترجمة أساسا إعادة صياغة مفردات رسالة ما في إطار نفس اللغة. ووفقا لهذه العملية، يمكن ترجمة الإشارات اللفظية بواسطة إشارات أخرى في نفس اللغة، وهي تعتبر عملية أساسية نحو وضع نظرية وافية للمعنى، مثل عمليات تفسير القرآن الكريم.
    النوع الثاني، وهو الترجمة من لغة إلى أخرى. وتعني هذه الترجمة ترجمة الإشارات اللفظية لإحدى اللغات عن طريق الإشارات اللفظية للغة أخرى. وهذا هو النوع الذي نركز عليه نطاق بحثنا. وما يهم في هذا النوع من الترجمة ليس مجرد معادلة الرموز ( بمعنى مقارنة الكلمات ببعضها ) وحسب، بل تكافؤ رموز كلتا اللغتين وترتيبها. أي يجب معرفة معنى التعبير بأكمله..
    النوع الثالث، ويمكن أن نطلق عليه الترجمة من علامة إلى أخرى intersemiotic translationوتعني هذه الترجمة نقل رسالة من نوع معين من النظم الرمزية إلى نوع آخر دون أن تصاحبها إشارات لفظية، وبحيث يفهمها الجميع. ففي البحرية الأمريكية على سبيل المثال، يمكن تحويل رسالة لفظية إلى رسالة يتم إبلاغها بالأعلام، عن طريق رفع الأعلام المناسبة.

    وفي إطار الترجمة من لغة إلى أخرى يمكن التمييز بصفة عامة بين قسمين أساسيين
    – الترجمة التحريرية Written Translation وهي التي تتم كتابة.
    – الترجمة الشفهية Oral Interpretation وتتركز صعوبتها في أنها تتقيد بزمن معين، وهو الزمن الذي تقال فيه الرسالة الأصلية.كما أن هناك أيضاً أنواع للترجمة الفورية: الترجمة الفورية المتزامنة-.الترجمة الهمسية: .ترجمة المؤتمرات:5 .ترجمة الحلقات الدراسية – .ترجمة المرافق – الترجمة التتابعية – .الترجمة الإعلامية- الترجمة في المحاكم وتعرف أيضا بالترجمة القانونية- الترجمة التجارية – ترجمة طبية – الترجمة التربوية – ترجمة الهاتف – الترجمة المجتمعية.
    يمكن تصنٌف المشاكل الرئيٌسٌة التيً قد ٌيواجها المترجم إلى أربع أقسام:

    مشاكل الألفاظ أو المفردات
    مشاكل النحو والتركٌب اللغوي
    مشاكل الثقافة
    مشاكل النص

    زد على ذلك أن المترجم يصطدم بعقبة المعاجم التي كثيرا ما تشبه لوائح كلمات ترد فيها المعاني الأجنبية مقابلة للمعاني العربية من دون شرح أو تفسير,والتي ليست دائما محط تحديث وتطوير أو التي نقع فيها على ترجمة حرفية أو على نقل للمصطلحات الأجنبية بحروف عربية لا يمت فيها اللفظ إلى العربية بشيء أو على بعض الأخطاء العلمية والإملائية .
    من حلول الترجمة تأسيس قسم متخصص لترجمة اللغات تحت إشراف أكاديمي بحت , وإعطاء الطالب مدة كافية لدراسة أساسيات الترجمة وإعطاءه مدة كافية لاحتراف الترجمة. كما أن من حلول الترجمة وجوب توفر هذه الشروط لدى المترجم:
    مهارات التحدث- التحلّي بالأخلاق: المهارات الشخصية: الاستماع والاسترجاع: المهارات التحليلية: المهارات اللغوية: الثقافة العامة معرفة جيدة في الموضوع .
    وفي الختام، فإن التغلب على الصعوبات “الذاتية” التي تعترض الممارس للترجمة، هو في نظري ارتقاء من وضعية “مُمارس للترجمة” إلى “مترجم وذلك من خلال تطوير نفسه باستمرار

Viewing 1 post (of 1 total)

You must be logged in to reply to this topic.